الأحد، 27 سبتمبر، 2009

علاج الاميبيا الدوسنتاريا

الاميبيا من مجموعة الحيوانات الاولية (البروتوزوا) ذات الخلية الواحدة، دقيقة حيث لا ترى في العين المجرده، تعيش في المياه الراكدة، تنتقل الى امعاء الانسان بواسطة الايادي القذرة. الفواكه والخضراوات الغير نظيفة، عندما تصل الى الامعاء تهاجم خلايا الامعاء حيص تحللها وتفككها. وهذا يسبب الالم الشديد وفقدان الشهية والاسهال والقيء واذا استمر الامر دون علاج تخترق حدران الامعاء وتنتقل بواسطة الدورة الدموية الى الكبد أو المخ حيث تتكاثر ويتضاعف عددها، عندما تكون الأميبا خارج الأمعاء تنقبض وتحيط جسمها بغشاء صلب نسبياً يتطلب أدوية ذات مفعول قوي للقضاء عليها، يوجد نوعان للأميبا الطفيلية الضارة، انتاميبا هستولاتيكا التي تعيش في تجويف الأمعاء الدقيقة، والانتاميبا كولاي التي تعيش على البكتيريا الموجودة في الزائدة الاعورية لأمعاء الإنسان الغليظة.

أنواع الأميبا: أ – الأميبا غير الطفيلية تعيش في المياه الراكدة مثل مياه البرك والمستنقعات مثل أميبا بروتيوسب – الأميبا الطفيلية
تعيش متطفلة داخل أمعاء الإنسان والحيوان، وهي تتبع جنساً يسمى أنتاميبا.
بعضها غير ضار لأنه يتغذى على البكتيريا وفضلات الطعام ولا تسبب خسارة لعائلها وتسمى أنتاميبا كولاى.
وبعضها ضار بالعائل حيث تهاجم الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء الغليظة فتسبب للعائل المرض وتسمى أنتاميبا هستوليتيكا.

طرق انتقال العدوى:
. تناول الطعام أو الشراب ( الماء والمشروبات الباردة الأخرى) الملوث بالأكياس الأميبية 1-2- من الأيدي الملوثة مباشرة إلى الفم. 3- في أحيان قليلة عن طريق العلاقات الجنسية الشاذة.
بوصول أكياس الأميبا إلى القولون ممكن أن يبقى الشخص لفترات طويلة يحمل أكياس الأميبا ويفرزها في برازه دون أن تظهر عليه أي أعراض أو شكوى لعدة أشهر وأحياناً سنوات ولكنه يكون ناقلاً للعدوى
( وهذا يحدث في الغالبية) ولكن في قليل من الحالات ممكن في خلال أسابيع قليلة تظهر أعراض العدوى ، وذلك يتوقف غالباً على كمية الطفيل الداخلة للجسم والقدرة المناعية للشخص ووجود ميكروبات أخرى (بكتيريا أو فيروسات) مصاحبة للطفيل.في القولون تنفجر الاكياس مفرغة ما بها من طفيل تشط والذي ممكن ان يتعاش مع شخص دون يسبب له اعراض وفي هذه الحالة يتغذى على البكتيريا وجزيئات الطعام الموجوده بالقولون واكن لاسباب غير معروفة يتحول الى الشكل المرضلا فيهاجم الغشاء المبطن للقولون مسببا تقرحات (لها شكل مميز يشبه الدرق او القاروره ) مما يؤدي الى نزف (خروج دم مع البراز )وفي الحالة يتغذى على الانسجة المتهتكة وخلايا الدم ممكن ان يصل الى الدورة الدموية ومنها ينتشر الى الاجزاء اخرى من الجسم كالكبد والرئة والمخ مؤدياً الى خراج اميبى بهذه المناطق.كما يمكن ان يخترق جدار الفولون ليصل الى البريتون(الصفاق)مسبباً التهاب بريتوني .

الاعراض
1- الم باليطن مع اسهال شديد كريه الرائحة.2-الم شديد بالبطن اثناء التبرز مع اختلاط البراز بدم ومخاط (زحام).3-احياناً ارتفاع في درجة الحرارة وغثيان او قىء . ممكن ان تستمر الاعراض لايام ثم تختفي تلقائياً دون علاج دون علاج وهذا عادةً يحدث عدة مرات في نغس الشخص على مدار العام .المضاعفات1- خراج اميبي بالكبد :يصيب عادةً الفص الايمن ويصيب الذكور اكثر من الاناث بنسبة 1:6 واعرضه ارتفاع الحرارة مع الم في الجهة اليمنى اعلى البطن ويمكن تشخيصه في الاسعة بالرتفاع الجهة اليمنى من الحجاب الحاجز الاعلى .2- انتقال العدوى الرئة مسبباُ خراج بالرئة : يحدث هذا عادةً عن طريق امتداد خراج الكبد عبر الحجاب الحاجز الى قاعدة الرئة, واعراضة واعراضه : الم في الصدر مع سعال واخراج كميات كبيرة من اليصاق المميز (لنه احمر مائل الى البني يشبه الشوكولاته او صوص الانشوجة وليش له را ئحة وهذا على العكس من خراج الرئة الناتج عن عدوى بكتيرية فيكون له رائحة كريهو جداً .3- خراج بالمخ.4- التهاب برتيوني نتيجة لثقب القولون او لانفجار خراج الكبد في التجويف البريتوني .5- الانتاميبا المزمنة من اسباب سوء التغذية وضعف النمو في الاطفال .6- في احيان قليلة يتكون اميبية او ورم اميبي بالقولون ممكن ان تسبب انسداد معوي .التشخيص

1- تحلل البراز : هو اكثر الفحوص استخداماًغب معظم البلاد ولكن ان الشكل النشيط يتشابه مع انواع اخرى من الاميبيا التى تعيش في القولون بشكل تكافليس (اي لا تيبب مرضاً) مثل الانتاميبا كولاى والانتاميبا ديسبار كما ان الاكياس الاميبية لا تفرز بشكل مستمر في البراز لدا يجب عمل ثلاث فحوصات متتالية للبراز قبل ان ننقي وجود العدوى .2- فحص الدم لوجود الاجسام المناعية ضد الطفيل وهذا تكون موجودة سواء كانت هناك اعراض للمرض او لا ويتكون مستواها عالياُ في حالة خراج الكبد وعادة تظهر بعد اسبوعين من حدوث العدوى.3- الاشعة السينية او التلفزيونية و المقطعية لتشخسص الخراج الاميبي في الكبد والرئة والمخ.4- تحليل البراز للكشف عن وود بريتون الاميبيا والدي ان الخاص بالاميبيا واكن هذا التحليل لا يجرى في كل الدول نظراً لانه عالى التكليفة .

تم بحمد الله اكتشاف علاج نهائي لهذا المرض وسعره واصل للمريض في اي مكان في العالم
(300دولار).

‏هناك تعليق واحد: